رئيس جمعية الطرق العربية يكتب: دور مصر فى إنشاء الطرق الدولية لقارة أفريقيا

536 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 أغسطس 2017 - 1:02 صباحًا
رئيس جمعية الطرق العربية يكتب: دور مصر فى إنشاء الطرق الدولية لقارة أفريقيا

بقلم مهندس استشارى / محمد صلاح الدين صالح .

خبير الطرق والكبارى

و رئيس جمعية الطرق العربية – عضو الإتحاد الدولى للطرق IRF

 ——————————————————-

شاركت جمهورية مصر العربية كأهم دولة أفريقة وعربية فى أنشاء طرق دولية إستبراتيجية تخدم القارة الأفريقية من الشرق الى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب . كما أنها تسعى الآن لإنشاء جسر دولى يربط القارة الأفريقية بالقارة الأسيوبة والخليج العربى مابين مصر والسعودية عبر البحر الأحمر ومن أهم الطرق الدولية الأفريقية التى شاركت فيها مصر وكانت أول دولة تنجز دورها فى هذه الطرق الهامة ، طريقى القاهرة / كيب تاون و طريق شمال أفريقيا ” الدولى الساحلى “

الطـريق الـدولى القاهـرة / كيب تاون

بدأ التفكير فى ربط دول شمال افريقيا بجنوب افريقيا بداية من القاهرة حتى كيب تاون بطول 9700 كم مرورا بالسودان واثيوبيا وكينيا وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوى والجابون حتى كيب تاون بجنوب افريقيا . وقد كانت مصر كعادتها دائما سباقة فى الخير ففى اوائل الثمانينات تم توقيع اتفاقية التكامل بين مصر والسودان لانشاء طريق اسوان / ابو سمبل / وادى حلفا / الخرطوم غرب النيل . وفورا كلفت انا شخصيا باعداد الدراسات والبحوث الهندسية والهيدروليجية والجيولوجية وتصميم الطريق من اسوان الى حدود مصر الجنوبية عند وادى حلفا . وقد تم الانتهاء من الدراسات والتصميمات واعداد دفاتر الشروط وطرح المشروع والترسية على شركات الطرق وتنفيذ المشروع من اسوان حتى ابوسمبل بطول 280 كم عام 1984 ثم استكمال رصف المسار حتى حدود مصر الجنوبية بالزيت الخام . وبهذا تكون مصر قد انهت ربط حدودها الشمالية بالجنوبية عند خط عرض 22 تماما .هذا وقد تم حديثا رفع كفاءة هذا الطريق واخر جزء تم منه هو المسافة من مفارق توشكى حتى خط عرض 22 بطول 110كم وبتكلفة 170 مليون جنيه . هذا ونظرا لعدم قيام السودان برصف المسافة من خط عرض 22 حتى الخرطوم فقد قامت مصر بانشاء معبر قسطل على الحدود المصرية من جهة الغرب ومعبر أرقين على الحدود السودانية بالشرق ، هذا وقد تم افتتاح هذا المعبر رسميا . وعلى التوازى قام الجانب السودانى بانشاء طريق دنقله وحتى الحدود السودانية الاثيوبية ، والذى قامت بانشائه شركة مصرية سودانية ( شركة اجروجت ) بطول 400 كم وتكلفة 500 مليون دولار . كما قام الجانب الاثيوبى بمد الطريق حتى مدينة نيروبى على الحدود الكينية بطول 170 كم بتكلفة 140 مليون دولار ونفذته شركة المقاولون العرب المصرية . وبهذا يكون قد أوشك الانتهاء من كافة اجزاء الطريق الدولى القاهرة / كيب تاون ليتم التكامل بين دول المسار والاستفادة بنقل وتصدير وتبادل الثروات الطبيعية الثرية التى تملكها دول المسار والتى يمنع استغلالها عدم وجود طريق يحقق نقلها بسعر مناسب ، وباستكماله يعم الخير على كافة الدول الافريقية باذن الله .

طريق شمال أفريقيا – الطريق الدولى الساحلى :

يعد الطريق الدولى الساحلى أهم الطرق المصرية الإستيراتيجية ، والذى أنشأته جمهورية مصر العربية كجزء من مشروع طريق شمال أفريقيا للربط بين المشرق العربى والمغرب العربى ،  حيث يبدأ من معبر السلوم على الحدود المصرية مع ليبيا حتى معبر رفح شرقاً على الحدود مع قطاع غزة ، ويزيد طوله عن 1020 كم بطول ساحل البحر المتوسط بالأراضى المصرية .

وقد تم إفتتاح هذا الطريق عام 2002 م . ونال قدرا من الإهتمام للحد من الحوادث وزيادة معدل الأمان و تحسين المرافق والخدمات به والإرتقاء ببنيته التحتية .

فالطريق بجانب دوره كجزء من طريق الشمال الأفريقى ، يعد شريانا رئيسيا لحركة نقل البضائع من و إلى جميع الموانى المصرية . كما أهتمت وزارة النقل المصرية بإنشاء العديد من المحاور التى تربط بينه وبين الموانى الكبيرة مباشرة دون مرور الشاحنات وعربات النقل الثقيل الى داخل المدن و التكدسات المرورية ،  مثل محور الدخيلة . ومحور باب 54 لربط ميناء الإسكندرية بالطريق الساحلى  ، 

و يخدم الطريق الساحلى أيضا كافة البلاجات والمصايف المصرية ومنطقة الساحل الشمالى بما فيها من قرى ومدن سياحية حتى محافظة مطروح .

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات