بقلم / جهاد شريف ” الشباب بين مطرقة الأسعار و المستقبل “

64 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 11:21 صباحًا
بقلم / جهاد شريف ” الشباب بين مطرقة الأسعار و المستقبل “

            الشباب بين مطرقة الأسعار و المستقبل ؟

الحديث عن موجات الغلاء الغير مسبوقة لا ينقطع بين الاسر المصرية التى أصبحت غير قادرة على مواجهة القفزات المتتالية فى ارتفاع الأسعار فى الوقت التى الذى تتزايد التحديات التى تحيط بمصر من الداخل والخارج .

مما يتطلب من الحكومة إعادة النظر فى سياستها الإقتصادية بما يتفق مع إجراءات الحماية المجتمعية للمواطنين وضرورة الاهتمام بتوفير السلع بأسعار مناسبة ورقابة الاسواق.

فتنفيذ برنامج صندوق النقد الدولى المؤلم وما نتج عنه من رفع الدعم عن العديد من السلع والخدمات الاساسية وتعويم الجنيه الذى فقد أكثر من قيمته وارتفاع سعر الدولار أحد العوامل المهمة التى أدت إلى سخط الشعب وانفلات الاسعار دون رقابة حقيقية.

كما ازدادت نسبة الفقر فى مصرالى ان اختفت الطبقة المتوسطة حيث أصبحت هناك الطبقة الفقيرة المعدمة وطبقة رجال الأعمال الاغنياء فقط.

وإذا نظرنا من زاوية اخرى الى ارتفاع الاسعار ورفع الدعم عن جميع المواد الاستهلاكية فسنجد العلاقة الوطيدة بين زيادة الاعمال الإجرامية من سرقة وخطف وتجارة فى الأعضاء وبين ارتفاع الاسعار.

والسؤال هنا :

ماذا يفعل المواطن فى ظل ارتفاع الاسعار وراتبه كما هو ؟

وكيف سينفق على  أبنائه وكيف سيعيش فى امان فى ظل اختفاء الأمن والامان وزيادة معدل مرتكبى الجرائم وخطف الاطفال .

هذه الانتكاسات الخطيرة لابد ان تواجه من قبل الحكومة بقوة ووضع استرتيجيه جديدة والعمل على زيادة الانتاج والصادرات بالاضافة الى توفير فرص عمل للشباب للحد من البطالة وعدم تركهم فريسه سمينه للجماعات الارهابيه المتتطرفه .

و من ثم فإن العمل على وضع برامج تنمويه وتربويه مهيكله هيكله على أسس علميه جوهريه ووضع خطط تكون بمثابة وقيمة فعليه لما يسمى بالأمن القومى المؤسس على اسس برامجيه و إذا لم نتدارك هذا الأمر ولم تتعامل الحكومه معه بجديه منصوصه فعليه فسوف تكون العاقبه شديدة الخطورة نظرا لإمكانية نجاح هذة الجماعات فى استدراج الشباب مستغلين الظروف الاقتصادية والمعيشية للشباب .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات