“مش قولتلك هاتموت” “و”طارق تلجة اللى يزعله أخرته الموت” عبارات قبل الموت

609 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 23 أبريل 2017 - 10:40 صباحًا
“مش قولتلك هاتموت” “و”طارق تلجة اللى يزعله أخرته الموت” عبارات قبل الموت

البلطجى طارة تلجة

كتب : خالد الدومة و محمود غانم

مازالت ظاهرة البلطجة تهدد ارواح المواطنين نشاهد العديد من الافلام الاجنبية المرعبة عبر القنوات الفضائية لاعمال العنف والارهاب الدموى  واليوم نشاهد هذا على ارض الواقع .

 “مش قولتلك هاتموت” “و”طارق تلجة اللى يزعله أخرته الموت” هذه العبارة ترددت على لسان احدى معاونين اشهر بلطجي بالحسين  حيث قاموا 20 شخص مسلحين بقيادة البلطجى الشهير ” طارق تلجة ” عندما كانوا يطاردونه فى احدى شوارع الحسين .

15 مسجل خطر يرهبون سكان منطقة الحسين ويرددون عبارات التهديد ” اللى هيقرب يا منطقة هيموت ” يحملون الاسلحة البيضاء والاسلحة النارية وفرض سيطرته على موقف السيارات بمنطقة الحسين .

“طارق تلجة” أشهر مسجل خطر فى منطقة الحسين إنهى حياة ياسر – صاحب محل – بسبب فرض سيطرته على موقف السيارات بمنطقة الحسين.

 شهدت سكان منطقة الحسين الجريمة فى مقهى بمنطقة الدويقة يجلس شقيق المجنى عليه يتلقى العزاء ويحيطه أصدقاؤه للشد من أزره ورائحة الدماء تفوح من المقهى الذى نزف فيه ياسر بعدما مزق المتهم جسده بالأسلحة البيضاء حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

يقول صديق ياسر: إنه كان يجلس مع المجنى عليه فى المقهى وفى لحظة توقف سيارة ميكروباص كان يقلها أكثر من 15 شخصا نزلوا من السيارة حاملين الأسلحة البيضاء “سنج ومطاوى” وأسلحة نارية “بنادق خرطوش” وتوجهوا نحونا وضرب أحدهم المجنى عليه بالسنجة على رأسه.

وأضاف أنه تمكن من الهرب فى أحد الشوارع وأسرع نحوه شخصان من المتهمين وطاردوه بالأسلحة النارية ولكنه تمكن من الهرب بينما أسرع المجنى عليه “ياسر” إلى الاحتماء فى المقهى وشاهدت شخصين مسلحين يسرعون خلفه.

وقال القهوجى: إنه فوجئ بصوت ضجيج خارج المقهى فوجد قرابة 20 شخصا ينتشرون فى الشارع بالأسلحة النارية والبيضاء والمجنى عليه يسرع نحو المقهى وخلفه شخصان مسلحين فاختبأت فى مكان بالمقهى وشاهدت ياسر يحاول الدفاع عن نفسه، ولكن المتهمين مزقوا جسده بالأسلحة البيضاء، وكان

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات